Sunday, 11 March 2007



عن المتناوي اكتب...............انا لله وانا اليه راجعون
واحد ضابط عمره 24 عام...دافع عن شرف واحدة مصرية
قعدت افكر.......هو كان بيفكر في ايه لما عمل اللي عمله ده
يمكن شاف في البنت اللي كانوا يريدون اغتصابها اخته او خطيبته
اللي كان حيتجوزها بعد اسبوعين
موقفش عند كده وطاردهم لحد مقبض عليهم
ستر البنت وصان شرفها
وصان شرف مصر
اللهم ارحمه
بس فيه سؤال دار في دماغي
لو كان محمد عاش لحد ماخد رتبة عميد
هل كان حيفضل زي ماهو
قصدي شهم وشجاع وبيستر الناس مش يخليهم يخلعوا هدومهم ويصورهم؟؟؟؟
ولا البدلة السودة بعد وقت بتغطي قلوب الضباط بغشاوة غامقة
بس......م اسلام –عماد الكبير جيت- برضه صغير
بس الفرق ان ده ابوه مسود قلبه له من الاول فمر بالمرحلة ده
والتاني ابوه رباه يستر خلق الله
أكيد الفرق في التربيه
فاللي تربيته واطيه يطلع زي اسلام ويكون مكانه مزبلة التاريخ في الدنيا وعند الله الدرك الاسفل من النار-ان شاء الله من غير مقاطعة-
واللي اهله ربوه كويس تكون نهايته اننا نحني له الجباه اجلالا ونزرف الدمع علي رحيله
و يعيش في جنة الخلد مع الصديقين
هما دول اللي بيموتواويسيبونا لكلاب موردوش علي تربية يتحكموا فينا
مع ان النسر اللي علي الاكتاف واحد
البقاء لله
 اضغط هنا للمعلومات الكاملة عن الموضوع
......




13 comments:

Reformer1976 said...

سبقتني في الكتابة عن المتناوي... وقلت ما كنت أتمنى أن أقوله... كنت أخشى إذا كتبت عن الرجل يجعلني جلال ومهابة الموت أتحرج عن أكتب عن فساد الشرطة وعما إذا كان سيبقى الشاب الرجل شريفا وطاهرا كما هو أم سيتغير... كنت أخشى إن كتبت أن أكون قاسيا جدا في لحظة لا يجوز فيها سوى طلب الرحمة للراحل الشهيد... ولكن أسلوب كتابتك السلس والتلقائي والصادق رفع عن كاهلي أزمة التفكير في صيغة للكتابة حول الأمر، ونِعْمَ المقارنة هي تلك التي قارنتها أنت بين الراحل الشهيد المتناوي الذي ضحى بحياته لأجل شرف بنت مصرية عادية... وبين الكلب المجرم إسلام نبيه الذي وقف في المحكمة كالبغل ينكر - كذبا - ما فعله من انتهاك لشرف مواطن مصري عادي هو عماد الكبير

رحم الله الشهيد المتناوي وندعو لأسرته الكريمة - التي أحسنت تربيته - بالصبر والسلوان... وليرحم الله مصر التي غاب عنها الأمن الحقيقي والتي أصبحت شوارعها غير آمنة والتي صار - للأسف - من يدخلها غير آمن!!! وكيف يكون هناك أمن للمواطن إذا كان كل هم النظام تأمين نفسه وتأمين سيده وأولاد سيده ومراة سيده وبس!!! 9.2 مليار هي ميزانية أمن النظام وليولع أمن الوطن وأمن المواطن بجاز

تحياتي لك على هذا المقال الأكثر من رائع

يا ريت بس لو تحط لنكات عن الخبر الأصلي عشان اللي ما يعرفش القصة يفهم إحنا أصلا بنحكي ف إيه

أُكتب بالرصاص said...

صحيح كلامك متزن
انا نفسي قعدت افكر..ازعل عليه والا افكر في ما يفعله زملائه

بس واضح ان البوتقة مش واحدة
في ناس متربية
وفي ناس واطي

الله يرحمه
ويتقبله عنده من الشهداء
ويصبر اهله
ويأجرهم خيرا

zenzana said...

اخيرا فكيت الكلابشات

ببساطة الواطي واطي وبيفضل طول عمره واطي
وولد الناس (رغم اعتراضي علي المصطلح)بيفضل متربي وابن ناس
ومبتفرقش بقي ظابط ولا غفير

المصري افندي said...

عزيزي الحاج جرجس
انا فعلا وقعت في الاشكالية ده
لكن اللي عمله المرحوم اجبرني علي الكتابة
مش معني ان احنا بناهجم طغيان الضباط المجرمين ونطالب بحقنا
ان احنا منشكرش اللي ستر واحدة مصرية ميعرفهاش
الواحدة ده كانت ممكن تكون اختي او زوجة اي احد مننا
و في الاخر تصرف الشهيد اجبرني علي الكتابة والترحم عليه.لانه مش ابن وزارة الداخلية ده ابن كل ام مصرية واخ لكل واحد فينا
و انا وكلنا نفخر باخوة المتناوي
اللهم ارحمه
ملحوظة: تم اضافة رابط يحكي القصة كاملة من جريدة المصري اليوم



........................
عزيزي (اكتب بالرصاص
احب الاول اشكرك علي تشريف مدونتي لاول مرة
ثانيا
انا معاك المرء كما رباه اهله
اما اللي ملقاش حد يربيه
حيكون نهايته زي الملعون في كل كتاب الشاذ اسلام نبيه
شكرا علي الرد



.........................

العزيزة زنزانه
نورتي المدونة
اتمني متكونش اخر زياراتك
واستغل الفرصة واقولك ان تدويناتك رائعة وبحس انك بتحضري لها وتجهزيلها كتير قبل الكتابة
مجهودك رائع
وبالنسبة لموضوع الشهيد
فعلا ممكن يكون الغفير منالش قسط من التعليم لكن اهله ربوه
وساعتها يكون احسن من الباشا اللي النجوم والدبابير منورة علي كتافه
فالاخلاق لا تشتري
ولا تجزأ
شكرا علي الرد

أحمد عبد الفتاح said...

الله مصر لسه فيها رجاله
أا مش عارف البدله السوداء كانت ممكن توديه لفين
بس الي عارفه
ان ربنا اراد ليه حسن الخاتمه الجنة
مبروك الشهاده يا متناوي وعقبالنا يارب

المصري افندي said...

اهلا يا لالالي
انت فين
انما الاعمال بالنيات واظن ان واحد يعمل اللي عمله اظن نيته كانت خالصة لوجه الله
اللهم جازيه علي نيته
والحمد لله الذي أحسن خاتمته

Stangallina said...

allah yer7amo ,, ya reet ekhwato we zamailo yet3allemo menno ,,
we elly bey3azzeb yebattal ye3azeb ,, we elly bey2el adabo yebattal 2elet adab ,,
yemken yefdal feeh 2amal fe ay 7aga ,,
Have a nice day

المصري افندي said...

n stanangallina
atmana mn ALLAH y7eso 3la damhom
w ybatalo safala w yahtarmo adameyat el sha3b
nawart el modawana

sama18 said...

اعترف انى شعرت بالحزن عليه لانه مثالا للاحترام في زمن قل فيه الاحترام والمبأدى

واسال الله ان يلهم اهله الصبر والسلوان وان يكتبه مع الشهداء والصالحين

المصري افندي said...

اهلا سما
اللهم تقبل الدعاء منا جميعا
فقد دعونا لروحة الطاهرة باخلاص
أمين

لك تحياتي يا سما

مصدومة جدااااااااااا said...
This comment has been removed by the author.
spellz said...

yaah lma seme3t l 5abbar fakart nafs ltafkeer lledaraget eni masad2tesh eno zabet
msh 3arfa mn ktr mal wa7ed shaf videos ta3zeeb w shaf ellet adab w zoo2 l zobbat
maba2ash ader yesada2 en fi nas mnhom mo7tarama
Allah yer7amo!!
nice article!

المصري افندي said...

shokran speelz 3la al rd
heya saheh haga 3'areeba 3la elly bnshofo mn zabaneyat al amn laken
heya el tarbeya elly far2et w deh mosh kteera fe nas zy deh
nawarty al modawana