Saturday, 21 February 2009

افتكاسة اليوم

الأمن عامل حركة 14 فبراير بتاع عيد الحب عشان لمواجهة المعارضة مش بعيد بكرة نلاقيه عامل حركة 31 أكتوبر بتاع الهالويين عشان يخوفهم بجد ..نياهاهاهاها

اللينك

3 comments:

احمد سعيد said...

هههههههههه

ايوة ونحتفل بيه سوا فى امن الدوله
تحت فى البدوم
ونلبس ماسكات
ونمسك صواعق كهربا
ونجرى ورا بعض

تصدق فكرة برضه


المدونه رائعه
وان شاء الله لن تكون زيارتى الاخيرة لها
ربنا يوفقك

Mohamed ElGohary said...

عقبال حركة 31 نوفمبر الإرهابية إن شاء الله

محمد هانئ said...

@أحمد سعيد
و الله فكرة فل أوي و مفيش مانع نصور بعض بالموبايلات و احنا بنكهرب بعض عشان نحتفظ بيها ذكري لطيفة
@الجوهري
قول يا رب