Monday, 5 November 2007

اسلاك قبيح اخد 3 سنين يا رجالة



الف مبروك للجميع

حكمت محكمة جنوب الجيزة علي اسلام نبيه و رضا فتحي بالسجن لمدة 3 سنوات مع الشغل

و هناك من يقول ان هذا يعني الفصل من الخدمة

الف مبروك لعماد الكبير

الف مبروك للفجر

الفمبروك للمصري اليوم

الف مبروك للمدونين

الف مبروك لمصر

11 comments:

Bella said...

الف مبروك لنا جميعا
وليس لعماد وحده

صراحة مش عارفة احساس عماد ايه
انا لما كنت باشوف اللى اسمه اسلاك ده كان بيركبني مليون عرفيت وباحس اني عصبية جدا لفترة طويلة ومنظره ونظرات عينيه الحقيرة كان بيزعجني جدا

احساس مريح بعد ماعرفت بالخبر

مليون مبروك

ونشكر قضائنا العادل الذي مازال سندنا وضهرنا في هذا الزمن الاغبر

ونشكر المحامين وكل من ساند عماد من المدونين والصحفيين الذين نقلوا لنا كل شيئ

شكرا للجميع

مينا زكري said...

يا هاني المصري اليوم مال أمها في قضية عماد؟؟؟
المصري اليوم نشرت صور من الفجر وما ذكرتش مصدرها... وحتى الفجر... برضو بصراحية يعني ولا كان ليها أي دور في القضية كجورنان... في الآخر الليلة ليلة المدونين ووائل عبد الفتاح وناصر أمين

ركز بقى يا عم هاني وما تبقاش تاخد بالمناظر

المهم مبروك لعماد
----------------

يا بيلا
بلاش حد يقول لي قضاء كصر العادل والبتاع... قضاء مصر مش عادل ولا نزيه... والقاضي اللي حكم النهاردة ضد إسلام هو نفس القاضي الشريف اللي حكم ببراءة الظابط اللي سجن الممثلة حبيبة خمس سنين ظلم بعد تعذيبها... أغلب الظن يا عزيزتي إن الفرق بين القضيتين فقط هو الزخم الإعلامي اللي أثرناه حول قضية عماد واللي بيخلي القضاء العادل النزيه ياخد باله من شغله ويدي الناس حقوقها وفي الآخر القضاء العادل إدى إسلام "الحد الأدنى" للعقوبة في حين إن الحكم بالإدانة في القضية دي كان معناه وجوبية الحد الأقصى اللي هو تسع سنين

فسوري يا عزيزتي

قضاؤنا ليس عادلا ولا نزيها

المصري افندي said...

BELLA
بصراحة انا طول الليل راكبني ستين كابوس و بتخيل حكتب ايه عن القضاء لو حكموله بالبراءة
بس الحمد لله اقلها طلع مدان
اخد اد ايه ده قضية تانية

المصري افندي said...

يا عم مينا الفجر هي اللي جابت عماد من الموقف بعد مكان الموضوع شبه منتهي والولد محطم تماما بعد وفاة ابوه
اما المصري اليوم فهي اول من جاب صورة الضابط
اللي جاب عماد هو كمال مراد من الفجر
اه المصري اليوم عملت معانا-الفجر- دقة نقص
لكن في هذا اليوم مش مهم مين عمل ايه المهم ان الضابط اخد حكم
صحيح انا مش عجباني حكاية ال3 سنين بس
لكن

اول الغيث قطرة
ده لا ينفي ان ابطال القصة علي الترتيب
دماغ ماك
وائل عباس
وائل عبد الفتاح
ناصر امين
المدونون اللي راحوا واللي كتبوا
و حشتني تعليقاتك يا حاج

مينا زكري said...

قضاء مصر مش عادل يا هاني
وخد عندك الجملة دي من حيثيات الحكم

وقالت المحكمة انها استعملت الرأفة مع نبيه وفتحي بسبب حداثة سن كل منهما وقلة خبرته.

بذمتك مش عايز تقول كلمة أبيحة؟؟؟
دا نفس القاضي اللي قال للظابط في قضية الممثلة حبيبة ما تبقاش تعمل كدة تاني يا حبيبي

القضية دي تحديدا حاجة منين
يا إما إدانة يا إما براءة
وفي حالة الإدانة غير مقبول إطلاقا تخفيف الحكم... فاهمني؟؟؟؟؟
-----------------


بالنسبة للجرايد
المجهود في كل الأحوال مجهود أفراد بالأساس
لكن المصري اليوم كجورنال وكسياسة تحرير إنت عارف دقة النقص اللي عملتها وعرضت الموضوع كأنه إنفرادها مش بالأساس شغل وائل عبد الفتاح

طبعا دماغ ماك حبيبي زمانه طاير من الفرحة لأنها قضية عمره بجد

المصري افندي said...

بص يا عم مينا يا غالي
زي مافي زكريا عبد العزيز في القضاء فيه ممدوح مرعي
يا عزيزي نحن في وطن قام احد الضباط فيه بتدبير مكيدة لاخراج وكيل نيابة من الخدمة لانه انتقده يوما
علينا عند طلب العدل ان ندرك ان العدالة و ان كانت عمياء فلا زالت بالتأكيد تسمع
و لربما سمع تهديدات لا استبعدها ولا أؤكدها
لكن احنا مش حنعمل زي سيزيف لا حنوقع الصخرة مرة واحدة ولا نرفعها مرة واحدة
و يكفي يا عم مينا ان واحنا متأكدين من كون اسلاك مذنب كنا خايفين من مرافعات عمو جميل المحامي
و ختاما الحكم كما اسلفت مش عاجبني و اشعر ان فيه رأفة الرأفة المرؤفة باسلاك

و لكن هو اول الغيث يا عزيزي
المعركة الحقيقية حتبدأ في الاستئناف
لازم كلنا نكمل مع عماد ومنسبوش ونهد المولد

مينا زكري said...

متفقين طبعا
حبيت بس أوضح بعض النقط اللي لربما متكونش واضحة أوي للكل

برضو في القضاء يا هاني الموضوع زي ما بنقول في موضوع الجرايد
كل الجرايد في مصر دون استثناء زفت لأن الصحافة نفسها زفت لكن فيه صحفيين هايلين في وسط المناخ ده

بالنسبة للقضا
القضا في مصر غير مستقل وغير محايد ومسيس ومتنازع عليه بين بتوع النظام وبين الرجعيين الإسلاميين... وفي ظل هذا كله نجد بعض القضاة الشرفاء اللي بجد ودول ما يعبروش عن المجموع العام

إذا كان بنص كلام السيد وزير العدل نسبة القضاة الكويسين مهنيا - من وجهة نظره - لا يزيد عن 200 قاضي من بين 2000 وشوية!!!

اللطيف في القصة إن القضاة بقى كلهم دون استثناء سواء المسيسين أو الرجعيين أو الشرفاء لا يجدوا أدنى غضاضة في توريث مناصبهم لأبنائهم بل ويعتبرونه حق طبيعي ومكتسب بالفطرة حتى أنهم يدافعون عنه علنا وكأنها عزبتهم الخاصة!!!

كل وجهة نظري بس إنه بلاش حكاية قضاء مصر العادل والقضاة حائط الصد الأخير في وجه المش عارف إيه... القضاء هو أحد مؤسسات النظام العام التي تحتاج إلى الإصلاح الجذري مثلها مثل باقي المؤسسات

نتقابل في الطعن يا باشا

المصري افندي said...

و انا متفق معاك في حكاية القضاة لكن حكاية مسيسين فده في رايي مش كتيرة
و لو كان قصدك ع الخضيري
فده حالة خاصة مرفوضة شكلا و موضوعا من قبلي هو و امثاله
و هم في رايي قلة
القاضي المفروض ميكونش سياسي بالمرة
و حكاية توريث القضا في مصر زي طب طبعا وانت فاهمني :)
اخذ المنحة حق مكتسب
لكن اكيد فيه اللي بيرفض ده
و طبيعي زي مكل حاجة في مصر بايظة
متتوقعش ان حتلاقي الصحافة كويسة
ايوة فيها كفاءات فردية
و مفيش الجرنان اللي يحرك البلد زي زمان
لكن حنقول ايه
اول الغيث
نلتقي علي خير في الطعن

مينا زكري said...

بكلمة مسيسين لا أشير فقط إلى مسيسي المعارضة
بل إلى التسييس الحكومي بالأساس
كأن يحكم مثلا في قضية إحالة الإخوان إلى القضاء العسكري قاصي شريف يعمل مستشارا لوزير الإسكان وآخر مستشارا لرئيس الجمهورية الذي هو الخصم الأساسي في القضية!!!

بالنسبة للطعن
أحكام محكمة الجنايات في بلادنا لا استئناف فيها
ولكن يطعن بالنقض على أحكامها ولا يتناول النقض تفاصيل القضية بل يطعن في أي جوانب في الحكم شابها العوار الإجرائي ومن ثم يصعب جدا في هذه القضية التي استغرقت ما يقرب من السنة أمام القاضي أن توجد بها ثغرات يمكن بناء عليها نقض الحكم في محكمة النقض

مينا زكري said...
This comment has been removed by the author.
المصري افندي said...

و انا معاك يا دكتور
بس دول مش قضاة
دول موظفين
و طبيعي الموظف حيرضي اللي مشغله
القضا زي غيره محتاج اعادة هيكلة
و القاضي محتاج اعادة بناء
والدستور تم تعديله في الظلام
قبل منبص للقاضي لازم اصلاح منظومة القوانين في مصر و بعد نكده نجيب العيب علي القاضي
لانه لا له حماية
و لاحتي عنده شرطه قضائية ملكه تحميه و تنفذ الاحكام
اتفق معاك