Thursday, 2 August 2007

اعتذار


تم رفع القصيدة للحفاظ علي الخصوصية الشخصية
اعتذر لكل من يدخل ولا يجد القصيدة
فالغضب قد يعمي احيانا
ولكن احمد الله علي العقل الذي يفيق ما بعد الغضب لينقذ الموقف


5 comments:

Pakinam Nasser said...

شعرت و كانك تكتب بقلمى و تفكر بعقلى،
نفس الكلمات بداخلى و لكن من حجم االالم لم اقدر على التعبير،
شعور قاسى عندما يأسى الاخوات و ينسون تلك العلاقة السامية،
اتمنى ان يندموا فعلا
اول زيارة بس اكيد مش الاخيرة

المصري افندي said...
This comment has been removed by the author.
المصري افندي said...

متشكر باكينام علي الزيارة
بس انا لقيت ان الكلام اللي كتباه
جالي في الصميم
جه علي جرح ما زال نزيفه يدير رأسي
و في وقت خلاني استغرب ان فيه حد حاسس نفس احساسي في نفس الوقت اللي انا لسه حاطط فيه تدوينتي هنا
=============
ان شاء الله متكونش اخر زيارة للكلبش
وانا من ناحيتي مش ناوي ابطل زيارة مدونتك الرقيقة
=============
نورتيني


محمد هانئ

shams said...

مصري ممكن تكون القصيدة جرحاك
بس دة في الاخر فنك اللي لازم الناس كلها تتمتع بيه
و اللي انت عودتهم علية

المصري افندي said...

الف شكر ليك شمس
انا في الاول حطيت القصيدة لحاجتين
اجمل ما يكتب هو ما يكتب و الجرح لا يزال مشتعل الما و فعلا كانت اجمل ما كتبت
ثانيا
كانت صرخة في حلقي تخنقني
ما ان خرجت حتي تنفست الصعداء

و لكنني اثرت كتمان الالم داخلي
فليس ذنب من يدخل مدونتي ان يسقي من همومي
كل مرء فيه ما يكفيه

كما اني اثرت ان ابقي خصوصياتي ملك لي حلوها ومرها



الف شكر شمس علي السؤال



محمد هانئ